اللجنة الدولية الصليب الأحمر تحذر من انهيار حاد للاوضاع الانسانية في اليمن        سلطات الانتقالي تعتقل مواطناً من محافظة إب وزوجتة في مطار عدن        الاصبحي .. مرضى الفشل الكلوي في اليمن بخطر        سلطات حضرموت تعلن رسمياً إغلاق ميناء الضبة النفطي لأجل غير معلوم      
    الاخبار /
تحقيقات.. أكذوبة حرب المجلس الانتقالي الموالي للإمارات على الإرهاب في الجنوب

2022-08-26 20:52:41


 
الوسط / متابعات

يرفع المجلس الانتقالي الجنوبي شعار محاربة الإرهاب كغطاء للقضاء على حزب الإصلاح(فرع تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن) غير أن تنظيم الإخوان ليس هو الوحيد الذي يرتبط بعلاقة مع التنظيمات الإرهابية، فالانتقالي أيضا يرتبط بعلاقة وثيقة مع هذه التنظيمات ويرعى في صفوفه قيادات بارزة منها، وليس جديدا القول أن هذه العلاقة صارت أكثر عمقا برعاية التحالف السعودي الإماراتي.

خلال الأشهر الماضية وصل إلى منطقة يافع التابعة لمحافظة لحج والخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي المئات من عناصر تنظيم القاعدة، وكان من اللافت تجول عناصر التنظيم بحرية في المنطقة أمام أعين قوات الحزام الأمني.

يقول تحقيق استقصائي نشرته وكالة أسوشيتد برس الأمريكية في أغسطس 2018م وأثير ما ورد فيه من معلومات في جلسات الكونجرس الأمريكي إن اتفاقا عقدته الإمارات في 2016 مع تنظيم القاعدة في حضرموت قضى بإدماج 10000 من رجال القبائل المحليين - بما في ذلك 250 من مقاتلي القاعدة - في الحزام الأمني ​​,

الاتفاق قضى أيضا بتجنيد آلاف المقاتلين القبليين المحليين في قوة النخبة الشبوانية التي تمولها الإمارات. وبحسب وسيط ومسؤولان قإن مقابل كل ألف مقاتل سيكون 50 إلى 70 من أعضاء القاعدة.

لقد كانت الحرب على الإرهاب في حضرموت أكذوبة ومهزلة وفقا لما خلص إليه تحقيق اسوشيتد برس.

ألوية العمالقة السلفية التي ترعاها الإمارات وتقاتل جنبا إلى جنب مع الانتقالي ضد ما يصفونه بالإرهاب، هي تنظيم متطرف، يقوده رجال من تنظيم القاعدة، على رأسهم أبو زرعة المحرمي الذي أصبح مؤخرا عضوا في ما يعرف بمجلس القيادة الرئاسي.

في هذا السياق يكشف تحقيق لقناة سي إن إن الأمريكية ضلوع أمريكا في دعم التنظيمات الإرهابية في اليمن من خلال استمرار تسليحها للسعودية والإمارات، مؤكدا أن الأسلحة الأمريكية الصنع انتهى بها المطاف في يد الجماعات المتطرفة كألوية العمالقة التي ترعاها الإمارات.

خلال الحرب في اليمن برزت التنظيمات الإرهابية إلى جانب الأطراف الموالية للتحالف سواء حزب الإصلاح أو المجلس الانتقالي الجنوبي، وقد كشف زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي تواجد عناصره في 11 جبهة .

كما كشفت المعارك الأخيرة التي خاضتها صنعاء في محافظة البيضاء ضد التنظيم الإرهابي الاسناد العلني من قبل التحالف لهذا التنظيم، سواء عند معركة قيفة حيث شارك التحالف بغارات جوية لحماية التنظيم أو عند محاولة التنظيم السيطرة على منطقة الزاهر وسط المحافظة في العام 2021م.

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign