كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    تقارير /
تقرير خاص: التحالف يجعل من الجنوب منهار أمنياً .. جرائم بالجملة واغتيالات لا تتوقف

2016-07-25 09:47:58


 
سليم السعداني - الوسط

تشهد المدن الجنوبية انهيار أمني كبير في ظل تواجد قوات التحالف فيها وإدارة الملف الأمني، إلا أن الجرائم انتشرت بشكل كبير، وتزايد نشاط الجماعات المسلحة مما أدى إلى سقوط الكثير من الضحايا جراء العمليات الانتحارية والتفجيرات التي طالت العديد من المعسكرات والمرافق الخدمية في محافظات عدن، لحج، أبين، حضرموت وشبوة.

استمرار التدهور الأمني انعكست آثاره بشلك كبير على الحياة العامة في الجنوب، وأدى إلى توقف الكثير من الخدمات كالكهرباء والمياه، والنقل خصوصاً التفجيرات المتكررة التي تستهدف مطار عدن الدولي وتوقفه عن الخدمة.

خلال الأيام الأخيرة ارتفعت وتيرة الاغتيالات والجرائم بحق القيادات العسكرية والدينية وكذلك المواطنين لم يسلموا من التفجيرات ومحاولة الاغتيالات والقتل، دون معرفة الجاني الحقيقي المرتكب لكل هذه الأحداث، سوى تبني تنظيم القاعدة لبعض التفجيرات والاغتيالات التي تطال قيادات أمنية وعسكرية وسياسية.

ورغم قرار وزير الداخلية في حكومة بن دغر بتبعية قوات الحزام الأمني في عدن للجيش، في محاولة لضبط الملف الأمني في عدن وتوحيد جهات الضبط الأمنية إلا أن الواقع لا يزال سيئاً جداً في ظل الانتشار المسلح للكثير من الجماعات التي تطلق على نفسها " المقاومة الجنوبية " حيث بات لكل منطقة جماعة معينة تدير الملف الأمني وتمارس الاعتقالات والحبس في سجون ومعتقلات خاصة، طالب الكثير من النشطاء والإعلاميين الجنوبيين بإلغائها بسبب الجرائم التي ترتكب من قبل هذه الجماعات المسلحة حاملة صفة المقاومة.

ومروراً بالملف الأمني شهدت محافظة عدن مساء أمس الأحد، وحتى صباح اليوم الإثنين، 25 تموز، 2016 عدة تفجيرات استهدفت منزل قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء اليافعي،

وكانت مدينة عدن شهدت خلال اليومين الماضية اغتيال اثنان من القيادات السلفية، أحدهم خطيب جامع بالمنصورة ويدعى الشيخي " الزهري" والآخر تم اغتياله على متن باص من قبل مسلحين مجهولين.

وقال مصدر أمني إن موكب قائد قوات الطوارئ في الحزام الأمني منير اليافعي أبو اليمامة تعرض لمحاولة استهداف فاشلة صباح اليوم الإثنين، 25 تموز، 2016 .
وأوضح المصدر أنه وعند مرور الموكب على مقربة من جولة كالتكس انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق .


وفي سياق آخر داهمت القوات الأمنية في مدينة المنصورة بعدن، منزل الشيخ ع. م واعتقلت ابنه .
وأوضحت المصادر ان القوة داهمت المسجد الذي كان يأم مصليه المتهم بالإرهاب. بعد ورود معلومات عن تواجده فيه.

حتى محافظة شبوة لم تسلم هي الأخرى من هذه الجرائم حيث تم يوم أمس الأحد، اغتيال ثلاثة مواطنين من قبلية " باكازم " من قبل عناصر يرجع انتمائها لتنظيم القاعدة حيث تم اعتراض سيارتهم وشنقهم حتى الموت بعد تعذيبهم.

وكانت مصادر قبلية استنكرت قبل أيام مقتلة طفلة في الثالثة من عمرها بعد اختطافها وقتلها ورميها في أحد المناطق بشبوة في جريمة بشعة.

وفي نفس السياق اغتال مسلحون مجهولون في ساعة متأخرة من مساء الأحد، شابا في العشرينات من عمره بحوطة لحج. 

وقال مسعفون إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الشاب نزار احمد علي الذي كان يجلس امام منزله بحارة وحيدة واردوه قتيلا.

وفي محافظة أبين عثر مواطنون على جثة مواطن بمديرية جعار مذبوحا بعد فصل رأسه عن جسده.

وكان المهاجمون يستقلون دراجة نارية وفروا الى جهة غير معلومة.

 

وأوضحت شرطة عدن ملابسات آخر مستجدات الأوضاع الأمنية التي شهدتها مدينة عدن خلال الساعات الماضية، وقال عبدالرحمن النقيب المتحدث الرسمي لشرطة عدن، في تصريح صحفي وزعه صباح اليوم على وسائل الاعلام- أن احد العناصر الإرهابية المطلوبة لأمن عدن، لقي مصرعه واصيب اخر مساء الاحد  بانفجار عبوة ناسفة كانت بحوزتهم اثناء مرورهم في جولة التقنية غرب مدينة المنصورة بالعاصمة عدن وكانا في طريقهما لتنفيذ عملية إرهابية كان مخطط لها وفقا للمعلومات التي تلقتها اجهزة مخابرات أمن عدن إلا أن مخططهم الإرهابي فشل بانفجار العبوة الناسفة بالدراجة التي كانا يستقلانها  .

وأكد البيان أن هذه العناصر الإجرامية، قامت بتفجير عبوة ناسفة بالقرب من منزل اللواء أحمد سيف اليافعي قائد المنطقة العسكرية الرابعة في شارع الشرطة القديم بمديرية دار سعد واحدثت انفجار عنيف هز المدينة ولم تسفر عن سقوط ضحايا سوى زعزعة الامن والاستقرار والسكينة العامة للوطن والمواطن في المدينة .

إلى ذلك سقطت قذيفة كاتيوشا بالقرب من سور اللواء الخامس الواقع على الشارع العام المؤدي الى محافظة لحج  بالقرب من نقطة دار سعد .

وأشار الى أن سقوط القذيفة أحدث دويا كبيرا دون وقوع خسائر بشرية أو مادية  ومصدر إطلاقها  بحسب المعلومات الأولية فإنها اطلقت من المناطق الصحراوية الفاصلة بين محافظتي لحج وعدن باتجاه منطقة الوهط وكذلك اطلاق قذيفة اخرى باتجاه مديرية البريقة احدثت انفجار قوي بعد سقوطها في مكان خال من السكان شمال غرب المدينة .

هذا وكانت أجهزة امن عدن معززة بوحدة متخصصة بمكافحة الإرهاب  قد تمكنت خلال الاسابيع الماضية من مداهمة عدة مناطق صحراوية وزراعية بين محافظتي عدن ولحج وضبطت منصات صواريخ كانت جاهزة باتجاه عدة اهداف امنية وعسكرية داخل عدن بالإضافة إلى ضبط منصة كاتيوشا اخرى قبل شهر في أحد المزارع القريبة لمنطقة الوهط التابعة لمحافظة لحج .

ووفقا للمتحدث الرسمي لشرطة عدن فإن هذه المحاولات الارهابية الجبانة  والفاشلة تأتي "عقب الضربات الموجعة التي تلقتها مؤخرا قوى الإرهاب من قبل أجهزة أمن عدن وبمساندة من التحالف والتي تهدف هذه العناصر إلى  زعزعة الأمن والاستقرار في عدن وبقية المحافظات المحررة".

وتعهدت ادارة أمن عدن بمواصلة حربها على الارهاب حتى تجفيف منابعة من خلال استمرار جهودها الامنية في مطاردة الإرهابيين والقضاء عليهم والضرب بيد من حديد لكل  من تسول له نفسه زعزعة الامن والاستقرار في عدن والمحافظات المجاورة .

وأضاف المصدر ان العبوة انفجرت اثناء مرور الموكب بالقرب من مصنع الشراب القريب من جولة كالتكس .
ونفى المصدر أن يكون الهجوم قد اسفر عن أي إصابات أو أضرار في الموكب وأفراده . 

تعاني المحافظات الجنوبية وضعاً أمنيا حرجاً بفعل غياب الدولة والأجهزة الأمنية القادرة على حفظ الأمن وضبط الجماعات المسلحة، نتيجةً للانتشار الكبير للأسلحة من قبل قوات التحالف ووصولها لعناصر متطرفة مما أدرى إلى انفجار الوضع الأمني بشكل كبير، وأصبحت الجنوب بيئة حاضنة للقاعدة ومسلحي داعش والكثير من الجماعات المتطرفة والمسلحة.

استمرار النهج الأمني للتحالف في الجنوب بهذه الصورة ستدمر الجنوب أكثر وستضاعف من معدل الجريمة والاغتيالات ولن يسلم منها أحد سواء قيادات أمنية وعسكرية أو شخصيات سياسية ومواطنين، كون الجرائم لم تعد تفرق بين أحد، وأكتوى بنارها الجميع.

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign