اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ       هل اصبح ملف الصراع اليمني بيد امريكا ؟ وما هي اسباب تغيير حكومتها لموقفها من الحرب ؟ وحقيقة تبنيها للسلام      
    محلي /
المجتمع المدني يحذر من كارثة إنسانية نتيجة النزاعات بمأرب

28/04/2015 17:04:34


 
الوسط .. متابعات
عقدت عدد من منظمات المجتمع المدني بمحافظة مأرب إجتماعاً استثنائياً لمناقشة الأوضاع الامنية والإنسانية في محافظة مأرب إثر استمرار النزاعات بين طرفي النزاع وتفاقم الوضع الانساني في المناطق المعرضة لآثار الحروب خصوصا المناطق المأهولة بالسكان وبالأخص مدينة مأرب مركز المحافظة والتي يقطنها اكثر من 17000 ألف نسمه أغلبيتهم أطفال ونساء. حيث دعت منظمات المجتمع المدني طرفي النزاع الى إخراج المسلحين من المدن السكنية وتحكيم العقل وعدم جر النزاعات الى مدينة مأرب وشددت على طرفي النزاع ضرورة تجنيب المواطنين المدنيين في المدن والمناطق السكنية ويلات الحرب والمواجهات المسلحة التي لا تخلف سوى الرعب للأطفال والنساء وكبار السن والدمار للممتلكات والبنى التحتية العامة والخاصة كما حدث ويحدث في بعض المحافظات اليمنية الأخرى . مشيرةٌ الى أن أي طرف يسهم في إشعال فتيل الحرب بين المناطق السكنية وإتخاذ منازل المواطنين في المدن كدروع بشرية أثناء النزاعات المسلح سيتحمل المسئولية الكاملة عن أي أضرار وآثار سلبية تنجم عن ذلك بإعتبار ذلك من جرائم الحرب ومتعارف على عواقبها وعقوباتها على المستوى الدولي بأكمله . كما ناقشت المنظمات خلال الاجتماع الحاجة الانسانية الملحة لدى النازحين والمتضررين في مناطق النزاعات بالمحافظة وبحث الاليات والوسائل الممكن عبرها الوصول وتقديم كل ما من شأنه التخفيف من معاناتهم، حيث أن منظمات المجتمع طالبت طرفي النزاع سرعة الإستجابة لتمكينها من الوصول الى النازحين والأسر المتضررة المحتجزة في أماكن النزاع حتى يتسنى تقديم الدعم الانساني ودراسة الاحتياجات ومعالجة ما يسهل معالجته خلال الوقت الراهن نظراً لتفاقم الوضع الانساني وتزايد أعداد النازحين من مناطق النزاع . هذا وطالبت المنظمات من كافة المنظمات الدولية ذات الاختصاص وعلى وجه الخصوص منظمة الصليب الأحمر الدولية ومنظمة الإغاثة الاسلامية الى سرعة التحرك للتخفيف من معاناة النازحين والمتضررين في مناطق النزاعات بالمحافظة . وأكدت منظمات المجتمع المدني في مدينة مأرب أنها في حالة إنعقاد دائم للوقوف على اخر المستجدات والتطورات في المحافظة والوطن بشكل عام وبحث الحلول الممكنة للحد من النزاعات وأثرها السلبي على المجتمع, وإيجاد الحشد المجتمعي وكل ما من شأنه إنقاذ المجتمع من النزاعات .




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign