لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    الصفحة الأخيرة /
الموت يصل إلى غزوان قبل المكرمة الرئاسية

07/01/2015 22:06:52


 
صعدت روح الزميل غزوان إلى بارئها قبل أن تصل المكرمة الرئاسية، التي ضجت بها مواقع نجل الرئيس هادي.
هذه المكرمة لم تكن أكثر من توجيه بصرف مبلغ مليون ريال وتذكرتي سفر إلى مصر.
غزوان كان عفيفًا إلى حد أنه كان يتمنى أن يتدخل الموت لإنقاذه من همجية البعض وتفاهتهم، وربما لهذا السبب رحمه الله بعد أن أُدخل - ليلة أمس - إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى الثورة، بعد أن تردت صحته وانخفض الدم إلى نسبة 3 فقط، قبل ذلك وبنفس اليوم تقدم أحد الخيّرين عارضًا التبرع بخلية من نخاعه، ولم يكن يقف في طريق حياته سوى مبلغ قدره 15 ألف دولار وتذكرتي سفر إلى الهند لإجراء العملية، إلا أن من بأيديهم القرار تشاغلوا عن إنقاذ حياته، مع أنهم لن يصرفوا من جيوبهم أو حتى مما سرقوه، وإنما من أموال تم تخصيصها لذات المرض الذي قضى على حياة غزوان، وهو سرطان الدم.
نعم.. فهناك مبلغ في البنك المركزي يُقدر بـ 161 مليون ريال من بقايا المبالغ التي تم تحصيلها في 2014 لمواجهة هذا المرض، ويتم احتسابه من قيمة السجائر المختلفة، واعتبرت فائضًا، بينما يحصد الموت سنويًّا الآلاف.. وهي مفارقة غريبة بلحظة فارقة بين الموت والحياة.
لا نملك إلا أن نعزي أنفسنا وأسرة الزميل غزوان الذي عمل في هذه الصحيفة منذ 2007 وحتى 2011،
رحمه الله، ولا جزى من كان قادرًا على إنقاذ حياته وتلكأ خيرًا.

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign