لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    رياضة /
"الوسط الرياضي" تنشر بقية تفاصيل اختفاء لاعبين.. وكيف أنقذ جندي أمن بمطار قطر بناتنا من الجوع والسكن..!

01/01/2015 17:53:53


 
الوسط ــ رياضة
تواصلاً لكشف مهازل اتحاد رياضة المرأة، والتي وصلت إلى حد الفضائح، ومنها فضيحة عودة بعثة كرة اليد بعد المشاركة في بطولة التحدي بفيصل آباد الباكستانية، واختفاء اللاعبتين في مطار قطر..
كشفت مصادر خاصة أن اتحاد رياضة المرأة ورئيسته نظمية عبدالسلام قد اتخذت قرارات توقيف اللاعبتين (ع،ص) مدى الحياة وأحرمتهن من مزاولة الرياضة، مع أن السبب في اختفائهن أو ضياعهن في مطار الدوحة كان إداريًّا بحتًا؛ كون اللاعبتين لأول مرة يشاركن في بطولة خارجية، ولم يسبق لهن السفر ضمن بعثة، ولا يعرفن إجراءات الانتظار في ترانزيت المطار، أو غيرها، ولم يتوقعن أن البعثة لن تسأل عنهن، وستسافر دون التأكد من عدد أعضاء البعثة قبل وبعد الصعود على متن الطائرة، وأنها ستتركهن في المطار الذي يُعد من أكبر المطارات.
وأكدت المصادر ذاتها أن نظمية اتخذت أيضاً قرارًا بتوقيف إداريتي المنتخب عائدة الفضلي ومدى الشريف عن السفر لمدة ستة أشهر مع بعثات الاتحاد، وأن هذه القرارات جاءت عقب الضغوطات الكبيرة التي مورست عليها بعد أن انتشرت الفضيحة، والتي جعلت إدارات الاتحادات والأندية تقوم بتوجيه رسائل للاتحاد تطالبها بتوضيحات عن الأسباب التي كانت وراء عدم عودة اللاعبيتن ضمن البعثة، وكيف اختفين في المطار درن علم إداريات وإداريي البعثة الذين لم يعلموا بضياعهن في مطار الدوحة، وأنهن لم يصعدن علي الطائرة إلا بعد أن أصبحت فوق مطار صنعاء تستعد بالنزول على مدرج المطار.
وكشفت مصادر مقربة من اتحاد رياضة المرأة أن اللاعبات ضلتا في مطار قطر حتى تم مشاهدتهن من قبل أحد أفراد أمن المطار، وهن يجهشن بالبكاء ويتضرعن من الجوع؛ كونهن بعد ساعات الانتظار في المطار، ولا يوجد بحوزتهن أي مبالغ مالية لشراء الطعام أو الاتصال بأحد، وأن رجل الأمن بعد أن عرف منهن أنهن لاعبات منتخب اليمن، وأن الطائرة غادرت وتركتهن في المطار، أنقذ الموقف من خلال أمن المطار بتوفير السكن والغذاء لهن حتى جاء موعد رحلة الطائرة الثانية التي أقلتهن اليوم التالي من مطار الدوحة إلى مطار صنعاء.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign