لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    الصفحة الأخيرة /
فضيحة التلفزيون اليمني وحاجة وزيرة الإعلام لتبرئة ساحتها

26/11/2014 08:19:39


 
بعد أن تحررت وزارة الإعلام من هيمنة الأحزاب تنفس الناس الصعداء؛ باعتبار أن تغيرًا ما سيحصل، إلا أنه يبدو أن
التلفزيون ما زال يُدار من خارجه، إذ وبلا سبب مفهوم لم يتم تغطية وصول المنتخب الوطني لكرة القدم العائد من المملكة العربية السعودية إلى صنعاء رغم ما حظي به من إعجاب رسمي وشعبي، واعتبر بأنه أفضل مَن مثّل اليمن.. والمصيبة أن السبب - بحسب ما قاله مصدر في الإعلام - أن التوجيه جاء من الرئاسة، وبالذات من جلال هادي، وقضى بعدم التغطية بسبب أن قيادات مؤتمرية كانت في مقدمة المستقبلين، ومنهم أمين عام المؤتمر عارف الزوكا، الذي تم تعيينه بدلا عن الرئيس هادي، وكذا الأمين العام المساعد الشيخ سلطان البركاني، ولم يمنع من إمضاء هذا القرار البائس وجود ممثلين رسميين، منهم وزير الرياضة وأمين العاصمة.. كما لم يشفع ما قدمه المنتخب من أداء غير مسبوق كي يتم الترفع عن الأحقاد والممارسات الصبيانية، خاصة وأن القناة الرسمية تمثّل كل اليمنيين لا أشخاصًا بعينهم.
يشار إلى أن قنوات "آزال واليمن اليوم، والمسيرة"، قد بثت فعالية وصول المنتخب اليمني مباشرة منذ وصولهم إلى أرض الوطن، واستمرت تغطيتها لساعات.. وكانت كشفت المذيعة التلفزيونية في قناة اليمن الفضائية سارة البعداني عن أسباب عدم بث وصول المنتخب اليمني المشارك في خليجي 22 إلى مطار صنعاء.. مشيرة - في منشور لها على صفحتها في الفيسبوك: البارحة كلفت من قبل القناة بعمل حلقة خاصة عن المنتخب، الذي كنت في استقباله مع الطاقم في المطار، وعملت لقاءات عديدة مع بعض اللاعبين والشخصيات السياسية والاجتماعية وبعض الجماهير التي تحملت تعب السفر وأصرت على الحضور لأجل المنتخب، وبعد تسع ساعات من العمل المتواصل تأتي توجيهات المدير العام بعدم إظهار الحلقة؛ لأن هناك شخصيات ظهرت في التقرير لا تخدم المصلحة الشخصية له، متناسيًا أن الحلقة عملت من اجل المنتخب وتكريما للاعبين والجمهور الذي حضر من محافظات مختلفة، عمومًا أقدّم اعتذاري لجميع من أجريت معهم المقابلات ابتداء بالأستاذ عبدالقادر هلال ووزير الشباب والرياضة وانتهاء باللاعبين والشباب الذين حضروا من محافظات الجوف وشبوة وحجة، الأمر كان بيد إدارة فاشلة تبحث عن مصلحتها الشخصية، وتتعامل مع القناة وكأنها ملك خاص ورثته بالتقادم لا قناة تخدم شعب ووطن.
وكان لاعبو المنتخب قد رفضوا حضور احتفال وبرنامج مباشر أقامته الفضائية اليمنية، وذلك احتجاجاً على عدم تغطية القناة لوقائع وصولهم.
على أية حال الزميلة نادية السقاف وزير إعلام معنية بتوضيح خفايا الفضيحة وتشكيل لجنة تحقيق في حال لم يكن لها ضلع بالموضوع تبرئة لساحتها من أن تكون تابعة لشخص، حتى وإن كان نجل الرئيس.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign