لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    اقتصاد /
انتعاش تجارة الالعاب النارية والجهات الامنية تفشل في القضاء عليها

16/07/2014 16:22:57


 
الوسط ــ اقتصاد
ارتفع عرض الألعاب النارية في العاصمة والمحافظات على الرغم من ان الداخلية عممت بعدم منعها وشهد سوق الألعاب النارية "القريح" خلال الأسبوعين الماضيين انتعاشاً حاداً في العاصمة صنعاء الى اعلى المستويات كما تنامت ظاهرة تهريبها عبر المنافذ البحرية وعلى الشريط الساحلي اليمني استعداداً لارتفاع الطلب عليها خلال أيام عيد الفطر القادم، وفي الوقت الذي تُهرّب كميات تجارية من الألعاب النارية عبر قطاع المخا ضبطت ضبط شرطة خفر السواحل بقطاع خليج عدن وخلال الأيام القليلة الماضية زعيمة تهريب بدون رقم تدعى "سحر اليمن " وعلى متنها 1852 كرتون العاب نارية و200 كرتون سجائر مهربة. وقالت شرطة خفر السواحل بخليج عدن أن الزعيمة ضبطت من قبل زورق الدورية أثناء محاولتها تهريب حمولتها الى الشاطئ وكان على متنها 1852 كرتون العاب نارية..
وضبطت الأجهزة الأمنية باب موسى بمحافظة تعز - الأحد الماضي - سيارة نوع هيلوكس غمارة، وعلى متنها 30 كرتون العاب نارية، وقال مصدر امني: انه قد تم إلقاء القبض على من كانوا بالسيارة والالعاب النارية وتم إرسالهم لجهات الاختصاص.
كما ضبطت قوات خفر السواحل -قطاع خليج عدن الخميس الماضي - شحنة العاب نارية كانت على متن سفينة في المياه الإقليمية، وكان على متنها 2500 كرتون من الالعاب النارية المحظور دخولها البلاد، وخلال الأسبوع الماضي ضبط زورق دورية تابع لشرطة خفر السواحل بقطاع خليج عدن جلبة تهريب بدون رقم تدعى "فخر اليمن" وعلى متنها 3 آلاف كرتون ألعاب نارية مهربة.
وضبطت الأجهزة الأمنية في محافظة المهرة أواخر ابريل الماضي، قاطرة نوع (فولفو).. محملة بالألعاب النارية وهو ما يؤكد ارتفاع واردات اليمن الألعاب النارية الى الالاف من الاطنان منها.
وتنامى تهريب الألعاب النارية الى الأراضي اليمنية بعد ان منعت السلطات الأمنية استيرادها نظراً لما لها من تداعيات على سلامة الأطفال والموطنين، الا ان موردي الألعاب النارية من الصين والهند يستوردون بطريقة رسمية، ويمتلكون تراخيص لاستيرادها، ووفق مصدر مؤكد فإن عددا من التجار التحقوا في استيراد الألعاب النارية نظراً لارتفاع الطلب عليها وارتفاع هامش الربح.
وعلى الرغم من تعميم وزارة الداخلية بعدم بيع الألعاب النارية الا انها تباع في محلات تجارية خاصة بها على مرأى ومسمع من الشرطة في العاصمة والمحافظات الا ان مسئولا أمنيا كبيرا أكد أن قوات الامن في العاصمة ألقت القبض على عدد من مستوردي الألعاب النارية وضبط كميات كبيرة منها من مخازنهم، الا ان المحكمة حكمت بإعادة جميع المضبوطات والافراج عنهم لعدم وجود قانون يحرم او يجرم استيراد الألعاب النارية وبيعها مهما كانت مخاطرها، وهو ما يؤكد ان جميع المضبوطات من الألعاب النارية المهربة لا تصادر، بل تعاد لأصحابها حتى وإن كان إدخالها بطريقة التهريب.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign