اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ       هل اصبح ملف الصراع اليمني بيد امريكا ؟ وما هي اسباب تغيير حكومتها لموقفها من الحرب ؟ وحقيقة تبنيها للسلام      
    رياضة /
مصدر مسئول في وزارة الشباب والرياضة يستغرب ادعاءات حميد شيباني
أكثر من مليارين عهد أوقفت مخصصات اتحاد القدم من المالية

17/07/2013 21:21:15


 
الوسط الرياضي – خاص:
استغرب مصدر مسئول بوزارة الشباب والرياضة التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لاتحاد كرة القدم حميد شيباني لوسائل الإعلام حول عدم صرف الوزارة للمخصصات المالية الخاصة بالاتحاد، وهو ما أدى الى تجميد نشاطاته الداخلية والخارجية.
وقال المصدر - في بلاغ صحافي - حصلت الصحيفة على نسخة منه - إن ما جاء على لسان الشيباني من افتراءات وادعاءات عار من الصحة تماما؛ كون الأقساط الشهرية الخاصة باتحاد القدم تورد من قبل صندوق رعاية النشء بشكل منتظم إلى حسابهم الشهري بواقع 30 مليونا شهريا، وبإجمالي 150 مليونا منذ بداية العام 2013، وحتى شهر "يونيو" المنصرم .
وأفاد المصدر بأن الاتحاد تسلّم الى جانب مخصصاته الشهرية تذاكر سفر للمشاركات الخارجية للأندية اليمنية من الوزارة والصندوق بما يقدر بأكثر من 39 مليون ريال حتى الان، وكل ذلك يأتي حرصا من الوزارة على استمرارية النشاط للأندية والمنتخبات اليمنية رغم التراجع المخيف الذي وصل اليه منتخبنا الوطني في التصنيف الدولي للمنتخبات، الصادر من قبل الفيفا.
وأشار المصدر الى أن ما يتردد على لسان الأمين العام من مديونية للاتحاد بـ400 مليون لدى الوزارة هي مديونية سابقة منذ سنوات مضت، وأن الوزارة قد رفعت مذكرة بتلك المديونية الى الجهات المختصة في وزارة المالية.
واستهجن المصدر المسئول في الوزارة التخرصات التي لا يفتأ في ترديدها الأمين العام حميد شيباني ومغالطته الشارع الرياضي والمتتبعين بتحميل الوزارة المديونية السابقة للاتحاد، مبديا دهشته من ءئسكوته عن المطالبة بتلك المديونية منذ سنوات خلت.
ولفت المصدر الى أن وزارة المالية أوقفت المخصصات المالية لاتحاد كرة القدم بسبب العهد المالية التي وصلت الى أكثر من ملياري ريال، ولم يتم تصفيتها من قبل المختصين في الاتحاد رغم المطالبات المتكررة من قبل وزارة الشباب والرياضة ووزارة المالية.
وأهاب المصدر بضرورة التحلي بالمصداقية وعدم مغالطة الرأي العام ومداراة الفشل الواضح للأمانة العامة للاتحاد التي وقفت مكتوفة الأيدي حيال استمرار الحظر على الكرة اليمنية من قبل الاتحاد الدولي رغم ما يُشاع من العلاقات والصداقات لأمينها العام بالاتحادات القارية والدولية.
وأضاف المصدر: أن الاتحاد فشل في تحسين موارده المالية أسوة ببقية الاتحادات في الدول الأخرى، وأن ما يتحصل عليه الاتحاد من دعم من الفيفا والاتحاد الآسيوي، إضافة إلى حقوق البث التلفزيوني يحيطها الغموض، ولم تساهم في تطوير ورُقي الكرة اليمنية.
وأكد المصدر أن وزارة الشباب والرياضة حرصت ومنذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني على خلق شراكة جيدة مع كافة الأطر والهيئات والاتحادات الرياضية المختلفة وعلى رأسها اتحاد القدم للعمل وفق رؤيا موحدة تسهم في تطوير الرياضة اليمنية، بيدَ أن ما صدر من قبل الأمانة العامة من تصريحات غير مسئولة يعد خارج إطار العمل التكاملي بين الجهتين.
وختم المصدر تصريحه بالقول: إن تكريم أبطال الدوري العام لكرة القدم هو التزام دأبت الوزارة على التكفل به عبر صندوق رعاية النشء والشباب والرياضة ولا مجال للحديث عن التنصل من تكريم أولئك الأبطال.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign