كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    رياضة /
ووثائق مالية تكشف العهد المقيدة على اتحاد الكرة تصل قرابة (مليارين و71 مليون ريال)
فجوة فساد كبيرة بين الرقمين تتطلب تدخلًا فوريًّا من الهيئة العليا للفساد..

17/07/2013 21:15:19


 
الوسط الرياضي – خاص:
كانت "الوسط الرياضي" قد نشرت في تاريخ 10 ابريل 2013م خبرًا بعنوان: "وثائق مالية تكشف: العهد المقيدة على اتحاد كرة القدم تصل إلى قرابة (مليارين و71 مليون ريال)، وأوردنا في الخبر: كشفت وثائق مالية عن أن إجمالي العهد المقيدة على اتحاد كرة القدم مبلغ ( مليارين و70 مليوناً و992 ألفاً و612ريالاً)، ومنها ما يخص المرتبات، بما يقارب مبلغ (106ملايين و997 ألفاً و224 ريالاً)، وأن باقي مبالغ العهد المقيدة يمثل نفقات أنشطة لإعداد المنتخبات الوطنية.
واتهمت الوثائق وزارة الشباب والرياضة بتجاوز القوانين المالية في صرف العهد المالية لاتحاد كرة القدم، مخالفة بذلك القرارات والقوانين النافذة وأحكام القانون المالي ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما, من خلال استمرارها في صرف العهد المالية لاتحاد كرة القدم وآخر تلك العهد ما قامت بصرفه للاتحاد العام لكرة القدم بمبلغ (16 مليوناً و762 ألفاً و980ريالاً) بتعزيز من وزارة المالية مقابل مرتبات المدرب البلجيكي توم ستيفنت مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم للثلاثة الأشهر الأولى من عمل المدرب المحددة للفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر العام الماضي 2012م، والذي ما زالت الوزارة مطالبة باستيفاء مبلغ (45 ألف دولار أمريكي)، الذي صرف للمدرب مقدم عقد كسلفة تُخصم من مرتبات المدرب للفترة التجريبية المحددة في العقد بستة أشهر من تاريخ توقيع العقد في الأول من أكتوبر العام الماضي 2012م، وحتى شهر أبريل الجاري (حينها)، ولم يتم خصم أقساط مقدم العقد المحدد بمبلغ (7500 دولار أمريكي) كل شهر من مرتبات المدرب للفترة الماضية بحسب العقد الذي تم تزويره من قبل وكيل بوزارة الشباب.
كما اتهمت الوثائق - حصلت "الوسط الرياضي"على نسخة منها من مصادرها الخاصة - اتهمت الاتحاد العام لكرة القدم بأنه يمتنع عن الالتزام بأحكام القوانين السارية على الأجهزة الإدارية للدولة باعتباره منظمة جماهيرية.. وبالرغم من تأكيدات وزارة المالية في مخاطباتها على صرف عهد الاتحاد اليمني لكرة القدم بضرورة الالتزام بأحكام القوانين النافذة مما ترتب عليه تعليق وثائق بمبلغ إجمالي (مليار و164 مليوناً و45 ألفاً و114ريالاً) لعدم استيفاء الاتحاد الإجراءات والوثائق المؤيدة للصرف.
وقد كشفت مطالبة اتحاد العيسي لوزارتي الشباب والمالية بسداد المديونية له نقدر بـ(900 مليون ريال)، وكذا ما تتحدث عنه الوثائق المالية التي كشفنا عنها حينها، وكذلك ما صرح به المصدر المسئول بوزارة الشباب والرياضة مؤخرا، ويبقى دليلا وشاهدا على مصداقيتنا.. بعد خروج المصدر عن صمته الطويل على تصريحات اتحاد الكرة التي كان يتحفني بها بين الفينة والأخرى حول المديونية التي على الوزارة للاتحاد.. قد كشفت فجوة فساد كبيرة بين الرقمين والتي باتت تتطلب تدخلًا فوريًّا للهيئة العليا لمكافحة الفساد كي نعرف اين ذهبت هذه المبالغ المهولة، والتي باتت مفقودة بين اتحاد العيسي لكرة القدم من جهة وبين وزارة الشباب والرياضة ووزارة المالية من جهة آخرى.
وكانت صحيفة "الوسط" قد حصلت على حكم البراءة من قبل محكمة الصحافة والمطبوعات في جلسة المحكمة التي عقدت يوم السبت الموافق 18/12/2010م من تهمة السب والإهانة لموظف عام في القضية المرفوعة من قبل وكيل وزارة الشباب والرياضة للشئون المالية والإدارية حسين الشريف بالدعوى الجنائية على خلفية نشر صحيفة "الوسط" بعض أوجه الفساد المستشري بوزارة الشباب والرياضة وخروقات للقوانين النافدة التي ارتكبها وزير الشباب والرياضة السابق حمود عباد ووكيل الوزارة للشئون المالية والإدارية حسين الشريف.. وعن قصة المليار وأربعمائة مليون ريال، والتي تم صرفها لاتحاد كرة القدم على إعداد منتخب كرة قدم ناجح يظهر في خليجي 19 بعُمان, فضلا عن هزيمتهم المنكرة هناك، والتي ظلت حديث الناس حينها، وقلنا حينها كان يفترض على قيادة الوزارة، والمعنيين بالأمر "وزير، ورئيس اتحاد، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم وكل أعضاء الهيئة الإدارية أن يقدموا استقالاتهم ويتحملوا مسئولية ما حدث، لكن "ما عدش في الناس حياء.."
الجدير ذكره: قبل عامين تقريبا، وخلال مؤتمر صحفي عقده رئيس اتحاد كرة القدم احمد العيسي، أكد على أن المبلغ الذي تسلمه 816 مليوناً من الوزارة خلال خليجي 20 فقط .. وقد وجه محرر "الوسط" الرياضي الزميل خالد شعفل - خلال ذلك المؤتمر - سؤالًا للعيسي حول التناقضات في المبالغ التي جاءت خلال تصريحاته وبين تصريحات الوزير السابق حمود عباد، والذي أكد خلال حوار متلفز أن وزارته صرفت مليارا وأربعمائة مليون ريال.. وأن هذا التناقض كشف فجوة فساد كبيرة بين الرقمين.. لماذا لا يقدم احمد العيسي كشف حساب للرأي العام بما استلمه من الوزارة؟!.. لكن العيسي حاول حينها التهرب من السؤال من خلال ان على الزميل اخذ نسخة من الحساب الختامي للاتحاد بعد المؤتمر من قبل محمد الطويل، الذي فص ملح وذاب.. إلى الآن لم يتم ذلك ولم يقم العيسي بتقديم كشف حساب لإخراس كل الألسنة.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign