لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    رياضة /
بعد تقصير اتحاد بلادنا في متابعة امبراطورية العزي بلاتر
استياء يمني واسع لرفض «الفيفا» رفع الحظر عن الملاعب اليمنية

05/06/2013 17:58:01


 
الوسط - خاص
أصيب الشارع الرياضي في اليمن بخيبة أمل كبيرة بعد رفض اللجنة التنفيذية للفيفا رفع الحظر عن الملاعب اليمنية الذي فُرض عليها منذ ثلاثة أعوام، وذلك في اجتماعه في موريس يوش، وشكل قرار تنفيذية الفيفا صدمة كبيرة للرياضة لليمنيين لأن هذا القرار يقضي بحرمان منتخبات وأندية اليمن خلال مشاركاتها الدولية من خوض مبارياتها في ملاعبها وبين جماهيرها في مختلف الاستحقاقات الكروية العربية والآسيوية والدولية.
وسبق أن قامت وزارة الشباب والرياضة ووزارة الداخلية اليمنية بتوفير كافة الضمانات الأمنية والترتيبات الإدارية للاتحاد اليمني لكرة القدم التي طالب بها.. وقال: إن الاتحادين الدولي والآسيوي اشترطها لرفع الحظر عن ملاعبنا ولعودة المباريات إلى اليمن.
ويتهم اليمنيون الفيفا بالإمعان في إذلال الكرة اليمنية التي ليس لها أي ظهر، وكان يتوقع أن يقوم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المنتخب حديثا بدور في الأمر لكنه بدأ بتصفية حساباته الانتخابية مبكرا، ولم يقدم الدعم اللازم، خصوصًا وأن اليمن كانت أعلنت تأييدها لترشيح الإماراتي يوسف السركال لرئاسة الاتحاد الآسيوي ومرشح قطر المهندي لتنفيذية الفيفا.. كما يتهمون اتحاد الكرة اليمني ايضًا بالتقصير في متابعة امبراطورية العزي بلاتر لرفع الحظر.
يرى اليمنيون أن الوضع في بلدهم بات آمنا ومستقرا مع الضمانات التي قدمتها الحكومة اليمنية لضمان امن وسلامة المباريات الدولية وفقا لطلب الفيفا, كما أنهم يعتقدون أن الفيفا يكيل بمكيالين عندما وافق على عودة المباريات الدولية إلى ليبيا في وقت تسيطر ميليشيات مسلحة على مبان حكومية بقوة السلاح، وفي بغداد التي ما زالت تعاني من تفجيرات إرهابية بينما حظرها في صنعاء رغم التحسن الامني مع انخراط اليمنيين في مرحلة الحوار الوطني.
وشكّل حرمان المنتخبات والأندية اليمنية من اللعب داخل اليمن في مختلف الاستحقاقات الخارجية صدمة كبيرة للجماهير اليمنية التي بدأت بالعزوف عن ملاعب كرة القدم وإصابة لاعبي المنتخبات والأندية بحالة من الإحباط جراء الافتقاد إلى عاملي الأرض والجمهور لتشهد الكرة اليمنية تراجعاً غير مسبوق على صعيد التصنيف الدولي الذي جعل اليمن تحتل أسوأ مرتبة في تاريخها, وطالب وفد الاتحاد اليمني لكرة القدم من كونجرس الفيفا الالتفات إلى معاناة كرة القدم في اليمن نتيجة حظر المباريات على ملاعبها لمدة ثلاث سنوات في الوقت الذي انتهت جميع مسببات الحظر.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign