لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    قضايا /
مقرني يشكو عضو مجلس نواب للرئيس هادي والراعي

09/01/2013 08:18:06


 
الوسط ـ قضايا
شكا المواطن محمد علي مقرني تعرضه للظلم من قبل عضو مجلس النواب، وقال في مناشدته الموجهة للرئيس عبدربه منصور هادي ورئيس مجلس النواب يحيى الراعي: إن ما يتعرض له من ظلم من قبل الشيخ محمد علي المقرني عضو مجلس النواب بسبب دعوته له بأن يتقي الله في قضايا معلقة تخص زواج وطلاق وقتل له طرف فيها (فأخذته العزة بالإثم) وانهال عليّ بمشاكل لا تعد ولا تحصى منها:
1- قيامه بالتحريض بيني وبين إخواني إلى أن وصل الأمر إلى التعدي عليّ وعلى ولدي وضربه حتى تم إسعافه إلى المستشفى ويوجد تقرير طبي يوضح ذلك.. قام بتفريق بين أولادي وأزواجهم بنات عمهم وأفعال لا ترضي الله ولا رسوله هذا من قبل الشيخ محمد علي المقراني.
2- يوجد لدي مبلغ مليون وستمائة ألف عند أخيه وشخص آخر تم الموافقة من قبله على دفع المبلغ عند وصوله من سفره بخط يده وإلزامهم بذلك وفجأة لم يتم التنفيذ وعندما كلمته سجل لنا ورقة إلى النيابة والقضاء، رد عليّ بحسب كلامه "إذا لك حق اذهب إلى القضاء وخلِّ القضاء ينفعك، وتوجد معي مستندات بخط يده وأوراق وسندات تثبت حقي ولجأت إلى القضاء، ولكن لم يبت في الأمر نظرا لوقوفه أمام القضاء وإبطال دعوتي بحكم الحصانة التي يتمتع بها ولن أوصل إلى حقي إلى يومنا هذا، ومرفق لكم أوراق تثبت ذلك.
3- يوجد معي أرض موثقة بأوراق رسمية وموضحة من قبل الثورة 1962م، وهي ملكي ومعي عليها بصائر، قام المذكور محمد علي المقراني بدعم الأخ هادي هيج لكي يدعي أنها ملكه، وادعى بأن الأرض ملك له ولم يقم بإحضار أوراق أو وثائق تثبت ذلك، ولجأ إلى الشيخ وقام الشيخ بصلح أن يتم مقاسمة المذكور فيها ليكون له المساحة الوسطى مقدار نصف الأرض أو سيتم إحالة الأمر إلى القضاء، وفعلا قام بإحالة الأمر إلى المحكمة وتم تنزيل حكم مخالف للدعوة مرفق لكم صورة منه إرضاء وتزويرا.. أوضح بأن القضية تعدت المدة المحددة، وأن أية قضية بعد 25 عاما تكون باطلة، وأن ملكية الأرض للأخ هادي هيج وأن دعوتي باطلة.. وهل هذا يرضي الله ورسله والمؤمنين.
4- تم الاتفاق بيني وأحد الإخوة على عمل حفر بئر ماء، وتم استكمال الحفر على المبلغ المتفق، تم دفع نصف المبلغ والنصف الآخر لم يتم دفعه، وقمت بمطالبة الضمين على الاتفاقية، ولجأ إلى الشيخ وقام بالتدخل وإخفاء الضمين وضيع حقي، ولا أدري ماذا دفع له من مبلغ وتم مسح القضية نهائيا ولم أحصل على حقي.
من ضمن القضايا التي طلبت منه أن يتقي الله فيها هي:
- زواج امرأة على زواج وتم توقيع الطلاق عن طريقه وزوجها على آخر، وهي لم تزل على عصمة زوجها الأول وقد تم نشر ذلك في جريدة المستقلة.
- قتل أحد المواطنين من قبل أخيه وطمس القضية نهائيا.
- حجز حرمة في منزله وتحريض بين أبيها وبين أحد المواطنين الذي يريد الزواج منها، إلى أن تم قتل الشاب من قبل أبيها، وتستر على القضية عن طريقه، وتم نشر ذلك في الفترة السابقة في جريدة "الوسط".
- حرم المنطقة من كل ما يخدم مصلحتها وأخذ أموال الناس بالباطل من الظالم والمظلوم، وتوجد وثائق لديكم.
وكل هذا يوجد به وثائق ومستندات تثبت ما ذكرت، وأنا المسئول أمام الله وأمام القضاء عما ذكر في الأخير.. هل من مجيب هل من يخاف الله ويحل الخلافات ويصلح بين الناس بما أمر الله.. هل من ينصف المظلوم.. أنصفوني.. أرجو توجيه لجنة قضائية للنظر في قضيتي ويتم إثبات الأمور وتوضيحها، حيث وأنني قد وسطت عليه كبار البلاد والعلماء ومدراء المديرية، أحمد هادي عيطان مدير مديرية المغلاف، وشيخ مشائخ بني جذيلة وطلب مني الشيخ محمد علي المقرني مبلغ 300 ألف ودفعتها للمذكور لوضع حد من هذه المشاكل، وحلها بما يرضي الله، ولكن لم يتجاوب معنا.

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign