لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    قضايا /
والدة السجين بندر الشيباني تناشد رئيس القضاء والنائب العام

09/01/2013 08:10:53


 
الوسط ـ قضايا
ناشدت والدة السجين بندر عيسى محمد مدهش النائب العام ورئيس القضاء الأعلى النظر في قضية ابنها، الذي يقضي عدة سنوات داخل السجن المركزي بصنعاء، وقالت والدة السجين مدهش: إن ولدها كان يعمل تاجراً ووكيلاً تجارياً لشركة عربية في اليمن، إلا أن تجاراً آخرين طمعوا في وكالته التجارية، وسعوا إلى استلابها منه بصورة يندى لها الجبين، وقالت والدة المذكور: إن رجل الأعمال فاهم اعتقل ابنها في تاريخ 22 رمضان قبل ست سنوات بعد أن اتصل بعيسى مدهش للحضور إلى مكتبه وحال حضوره أغلق عليه الأبواب في أحد مكاتبه وسلمه للنيابة التي حضرت الساعة الخامسة فجرا ولديها أمر بإلقاء القبض القهري على مدهش ليتم تحويله إلى السجن الاحتياطي ومن ثم إلى المركزي.
واتهمت والدة بندر رجل الأعمال عبدالله فاهم بالسعي إلى تأليب التجار عليه والإشاعة بأنه قد أفلس، وأفادت والدة السجين أن ابنها ثبت عليه للغير 45 مليون ريال لـ(فاهم) و12 مليوناً لـ(شماخ)، وسعت المحكمة التجارية إلى بيع ممتلكاته في المزاد العلني لسداد ما عليه من ديون، كما أخذت وكالة (بيبي لايف) منه أثناء وجوده في السجن دون أدنى حقوق، خصوصا وأن الوكيل السابق (ابنها) لم يعلن إفلاسه.
وجاء في شكوى والدة التاجر السجين بندر مدهش أنها سعت للإفراج عن ابنها أكثر من مرة إلا أن رجل الأعمال فاهم يتدخل، وترفض النيابة الضمان المقدم منها والمتمثل بعمارة تقدر بـ100 مليون ريال تقع في محافظة تعز.
ولعدم وجود ضمين لديها في صنعاء، إلا أن أوامر النائب العام السابق والحالي اصطدمت بإصرار النيابة على رفض الضمان دون مبرر.
ووفق الوثائق التي قدمتها والدة السجين فإن بندر قد سجن على ذمة إصداره شيكات دون رصيد في عام 2007م، ووجهت نيابة استئناف شمال الأمانة مدير السجن المركزي بالإفراج عن السجين بندر عيسى الشيباني بتاريخ 28/9/2009م، وذلك لانتهاء عقوبة السجن ما لم يكن محبوسا على ذمة قضايا أخرى.
ورغم تقدم السجين بدعوى إعسار لمحكمة استئناف الأمانة، إلا أن المحكمة رفضت الدعوى وطالبت السجين بإعلان إفلاسه في المحكمة التجارية، حتى يتم قبول حكم الإعسار وحكمت استئناف الأمانة ببطلان الحكم الصادر من محكمة شمال الأمانة رقم (70) لسنة 1430هـ الموافق 2/9/2009م، وطالبت بندر عيسى الشيباني التقدم للمحكمة التجارية لإشهار إفلاسه أمام قاضي التفليسة، ورغم سعي والدة السجين لتقديم ضمان عقاري للإفراج عن ابنها كضمان مسلّم إلا أن النيابة رفضت الضمان المقدم لعدم تغطيته المديونية حسب رد النيابة.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign