كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    قضايا /
ياسر الرداعي.. ضحية خطأ طبي يتسبب به مستوصف في العاصمة

19/12/2012 12:38:51


 
الوسط ـ قضايا
طالبت أسرة المتوفى ياسر أحمد الرداعي (18) عاماً بسبب خطأ طبي.. طالبت وزارة الصحة التحرك العاجل لإيقاف العبث بأرواح الناس في مستوصف صنعاء التخصص لجراحة الأنف والأذن والحنجرة، وفي الشكوى -التي تلقت "الوسط" نسخة منها والموجهة لوزارة الصحة اليمنية- قالت فيها أسرة المتوفى: بأنها سعت لإجراء عملية لإزالة اللحمية وغضروف في الأنف لا تستغرق في أي مستشفى آخر نصف ساعة، بالإضافة إلى كونها من العمليات البسيطة وغير المعقدة، ولكن العملية استمرت لساعتين، وأشارت إلى أن العملية أدت الى نزيف داخلي للمتوفى، وهو ما أصاب وظائف الكبد ونجم عنها فشل كبدي -حسب تقرير الأطباء في المستشفى اليمني السعودي- بعد نقله إليه كما أدت العملية نتيجة النزيف الداخلي والى تقيؤ دموي، وهبوط حاد في سكر الدم، وقال الأطباء في المستشفى إن صحة المريض سيئة، ولايمكن إدخاله الإنعاش.
وأشار تقرير المستشفي إلى أن المريض بعد توقف القلب دخل في حالة غيبوبة واستخدم له تنفس صناعي وكان يعاني من صفار شديد في الجلد وتوسع في بؤبؤ العين .
وقالت اسرة المتوفى -نتيجة خطأ طبي- (ياسر الرداعي): إن الفحوصات التي أجريت في المستشفى السعودي الالماني أثبتت بأن لا صحة للفحوصات التي أجريت للمتوفى في مستوصف صنعاء، وأشار تقرير المستشفى إلى أنه حاول التدخل لإنقاذ ياسر إلا أن وضعه الصحي المتردي حال دون ذلك، حيث لم يستطع قياس ضغط الدم، وتم إعطاؤه سوائل جلكوز لرفع السكر في الدم 40%، ولكن دون جدوى.
واشار التقرير -الذي حصلت الوسط على نسخة منه- إلى أن المريض عانى من سكتة قلبية، وتم عمل انعاش له ولم يستجب.
والد المتوفى طالب وزارة الصحة -باعتبارها المسئولة عن صحة الناس في هذا البلد- بأن توضح له سبب تدهور صحة ابنه في خلال 48 ساعة وخاصة في وظائف الكبد، التي كانت سليمة قبل العملية بحسب مايؤكد الفحص الذي أجري له، كما طالب بالكشف عن أسباب تعرض ابنه للإصابة بفيروس (A) قبل عشرة أيام من إجراء العملية وهذا لا يشكل أية خطورة عليه بينما تقرير المستشفى السعودي الالماني أثبت عدم صحة ذلك، واكد ان المريض تعرض لتسمم بواسطة الحقن الوريدي وبكميات كبيرة، وهذا ما أكدته نتائج الفحوصات الخاصة وقال: هل يمكن إجراء عملية لشخص دون التأكد من وظائف الكلى ونسبة السكر.
وأشار إلى أن المستشفى الذي يقوم بإجراء عدة عمليات في اليوم الواحد يتعمدون إغفال قياس الضغط والنبض والتنفس.
وأضاف والد ياسر: بأنه ذهب للمستوصف أثناء ما كان ابنه يتقيأ دماً، وقال له مدير المستوصف بأن التقيؤ حالة عرضية عادية للمريض، وهو ما أدى إلى عدم إسعاف ابنه إلى أي مستشفى لإنقاذه.
وفي ختام الشكوى طالب والد المتوفى ياسر الرداعي 18 عاماً وزارة الصحة ممثلة بالوزير الدكتور احمد العنسي بعمل حد لتلك الأخطاء، ولتلك المسالخ التي باتت تهدر أرواح الناس دون رقيب او حسيب، واختتم رسالته بالقول: إنني أضع في أعناقكم تنفيذ وصية ابني بإغلاق المستوصف المذكور وكل منشأة طبية تمارس تقديم الداء للأبرياء واغتيال حقهم في الحياة.
وأشار إلى أنه سيلجأ للقضاء للحد من تلك الأعمال التي تتعارض مع أبسط حقوق الإنسان.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign