كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    المفتتح /
شنوا هجوماً ضارياً على مطار رازح ..

2009-07-15 16:39:34


 
 الحوثيون: السعودية تعد لحراك الصحراء بغرض السيطرة على النفط والوصول إلى بحر العرب قلل صالح هبرة ممثل الحوثيين في المفاوضات مع الدولة من دعوة السلطة للحوار  وقال في تصريح بعث به الى الوسط  ان محاولة معالجة ما في الساحة من تصدعات سواء في الشمال او في الجنوب الناتج عن الممارسات الخاطئة التي تقوم بها بحق المواطنين ، وتجاهلها لحقوقهم واملاكهم باعلانها فتح باب الحوار لا يحل الاشكال القائم ولا يخفف من وطأة الازمة التي احكمت حلقاتها باليمن لان الارضية التي اعدتها لن تكون منطلقا للحوار وهي ان من في الشمال يريدون الامامة ومن في الجنوب يريدون الانفصال. وقال إن ما تقوم به انما الغرض منه الوقوف في وجه هذين المشروعين وتصميمها على حقيقة ما يجري وما تفعله بالمواطنين يجعل المتحاورين يناقشون غير المشكلة . وشكك بالتزام السلطة حتى لو نجح الحوار مشيرا: ولو فرضنا انه تم التوصل الى نتيجة فعقلية السلطة التي جربنا معها مجموعة تجارب خلال خمس حروب في صعدة اثبتت انها لا تقدر على الالتزام بأي نتيجة تم التوصل اليها . وانتقد اقدام السلطة على قرار منع نشر بعض الصحف بكونها تتحدث عن بعض تجاوزات السلطة بحجة ان ذلك يساعد على خلق ثقافة الكراهية، معتبرا أنالصحافة ليست الا انعكاسا لممارسات السلطة على ارض الواقع ، وكرر مايقول عن الأطماع الأمريكية والاسرائيلة في اليمن لما يمثله من عمق استراتيجي باعتباره يمثل البوابة الجنوبية لشبة الجزيرة العربية ويتحكم في ممرات بحرية هامة وسواحل ممتدة لاكثر من 2000كيلو هي التي دفعت بالوضع ليصل الى ما وصلت اليه  واتهم قوى لم يسمها بالاعداد لحراك الصحراء مع السعودية في المحافظات الغنية بثروات نفطية تمثل شرياناً اقتصادياً هاماً لليمن ، ولتتمكن من الاطلالة على البحر العربي ليشكل ملتقى بين الامريكيين ودول الخليج ويساعد على عزل ايران والاستغناء عنها ولتتمكن من حماية مصالحها في الخليج عن قرب. وهو ما لايمكن أن يتم  الا بعد ان يكون اليمن في وضع مضطرب كما هو حاصل الآن وهذا هو الذي يتناسب مع تواجدها في خليج عدن وباب المندب بذلك الحجم الكبير . الى  ذلك وفيما نشر المركز الإعلامي الأمني، أن الأجهزة الأمنية ضبطت في نقطة ضروان بمحافظة صنعاء 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 30-40 عاما أثناء ما كانوا متواجدين على متن سيارة "بيجوت" تحمل لوحة خصوصي وبحوزتهم 4 كراتين كتباً ومنشورات وأشرطة تسجيل محرضة على الفتنه وعلى الأفكار الحوثية. مؤكدا بأنه تم إحالة الأشخاص الثلاثة مع الكتب والمنشورات وأشرطة التسجيل التي ضبطت بحوزتهم للإجراءات القانونية. وعلمت الوسط من مصادر مطلعة أن معارك ضارية ومواجهات اندلعت ليلة امس الثلاثاء في رازح إثر هجوم مكثف شنه الحوثيون على منطقة مطار رازح. و قال بيان صادر عن مكتب الحوثي الإعلامي إن مواقع أسفل مران ( المجرم ولحمان وجارية ) و(موقع حبيش بمنطقة الرماديات) تواصل الضرب المكثف والمتواصل على القرى والطرق العامة في (منطقة مران)، مستهدفين البيوت والأماكن المكتظة بالسكان، كما وصل الضرب إلى (منطقتي آل الجرادي والشرف) وتواصل تلك المواقع خـروقاتها بضرب الأعيرة الرشاشة الثقيلة غير آبهة بما يخلفه ذلك من زعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام  . وأضاف: وفي مديرية رازح تواصل المواقع العسكرية ( حرم والمطار ) ضربهما على (قرية شريم) والطرق الرئيسية، كما تواصل السلطة تعزيزاتها للمواقع العسكرية بشكل مكثف وتستفز المواطنين وتفرض عليهم إقامة جبرية وحصاراً مطبقاً. وأشار ان عناصر في السلطة تواصل اعتداءاتهما في (مديرية ساقين) بالضرب على بيوت المواطنين بالأسلحة الثقيلة نوع ( ار بي جي )، ويواصلون اعتداءاتهم رافضين  للوساطات المحلية التي تجاوبنا معها اكثر من مرة ورفضتها تلك العناصر المأجورة التي تسعى إلى تصعيد الوضع، وما يزال الضرب والقنص مستمرين حتى الآن وقد استهدف الضرب القرى والمزارع وجرحت المواطنة /  بقلة مقبل الحاج  في (منطقة القيف) جراء استهدافها بقذيفة بازوكا من بيوت المنافقين من آل معتير .ورصدا لبيان قيام (موقع خنفعر) بضرب (منطقة الجعملة) بأعيرة الرشاشات الثقيلة في أوقات متقطعة من مساء نهاية الأسبوع الماضي واعتبر تجاهل السلطة ومواقعها العسكرية للخروقات المستمرة وتغاضيها عن ذلك والتي تم ذكرها في تقارير سابقة، دون إيقاف عدوانها وإمدادها للمنافقين والقتلة في مناطق متعددة يكشف نية السلطة للتصعيد وتفجير حرب جديدة . وفيما ترفض الجهات المعنية في الحكومة الرد على اتهمات الحوثيين المتكررة لها بالقيام بالخروقات. نفى مصدر حوثي علاقتهم بنصب كمين بمنطقة العشاش بصعدة استهدف أفراداً من قبائل آل الأصنج الخميس الماضي وأدى الى مقتل أربعة من أبناء القبيلة. من جهة أخرى قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في جلستها المنعقدة يوم أمس الثلاثاء بالسجن على ثلاثة متهمين بالاشتراك في أعمال مسلحة مع الحوثي ضد الدولة ما بين 5 إلى 12 سنة في القضية رقم (80) 2008م جرائم جسيمة وجاء في منطوق الحكم حبس المتهم معاذ حمود المتوكل لمدة 10 سنوات وحبس محمد إسماعيل المرتضى 5 سنوات وحبس المتهم الثالث مرتضى الخالد 12 عاما مع تغريمه أروش الجنايات ودفع مبلغ 500 ألف ريال مصاريف التقاضي والمحاماة وكانت النيابة الجزائية المتخصصة قد نسبت للمتهمين الثلاثة تهمة الاشتراك في عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية مع الحوثي ضد الدولة حسب تعبير النيابة وقاموا بإيصال المدد ونقل أفراد جماعة الحوثي إلى آل عمار منطقة مذاب وضحيان محافظة صعدة وعند وصولهم إلى النقطة الأمنية في منطقة العين قاوموا رجال السلطة العامة في النقطة وقاموا برمي قنبلة يدوية بعد فك الصاعق ولم تنفجر وإطلاق النار من سلاح مسدس على ضابط النقطة الرائد سمير حميد الغولي وإصابته بإصابات بالغة. وقد استنكر المتهمون الحكم الصادر ضدهم وسجلوا استئنافهم ضده. وفي ذات السياق وأوصلت المحكمة المتخصصة النظر في قضية المجموعة الخامسة لجماعة الحوثي في بني حشيش. واستمعت في جلستها المنعقد يوم أمس الثلاثاء إلى اعترافات ثلاثة منهم وهم محمد الشيخ الأغربي الملقب الفقيه وأحمد محمد المزيجي وماهر أحمد حمود الهمداني حيث كانت محاضر النيابة اتهمت المجموعة بشراء أسلحة وذخائر من سوق جحانة "الذي يقع غرب صنعاء عند مفرق سنحان" ومن تلك الأسلحة صواريخ كتف وبوازيك ورشاشات وآليات وذخائر وقذائف ومعدلات ونواظير. وجاء في اعترافات المتهمين تخصيص مخزن للأسلحة في بيت النوبة وفي مزارع العنب وفي جروف بيت القحم وأن قائد التمرد في بني حشيش وهو أبو عبدالله حسين الشامي عينه عبدالملك الحوثي وأن المتهم الأول محمد الأغربي هو المسئول المالي ومسئول التنسيق والاتصال مع عبدالملك الحوثي. وأشارت الاعترافات إلى تأثر المتهمين بالمحاضر والملازم والأشرطة وتمكنهم من جمع مبالغ مالية من الصدقات والتبرعات من المواطنين وأنهم كانوا يشاهدون سيديهات تابعة لحزب الله تحتوي أفلاماً لمعاركهم وكانوا يطبقونها على الواقع. وقد حددت المحكمة يوم الثلاثاء القادم موعدا لاستماع اعترافات باقي المتهمين.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign