لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين      
    جدل وأصداء /
الدعيس :لأول مرة عيد وطني بقرار الشعب..

2011-05-25 19:17:55


 
كتب/د.محمد ناجي الدعيس   لأول مرة يقام الإحتفال بالعيد الوطني الـ 21 للجمهورية اليمنية ليس بقرارٍ جمهوري ولكن بقرار الشعب الذي أثبت بحق أنه هو مالك السلطة وشرعيتها.. أقام الاحتفاء شباب التغيير في ساحات الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً وحضره طواعية - ودون تكليف مزّيف من أقلية منتفعة- غالب أبناء الشعب مثّلوا نسيجاً بلُحْمة واحدة انعدم نظيرها طوال فتراته الماضية باستثناء ظهيرة الـ 22 من مايو 1990م، والتي ذرفت عيون البسطاء لذلك المقام الجليل وذرفت فعلاً في هذا اليوم الوطني المبارك بقلوبٍ صادقة ومؤمنة بقيمة الوطن.. احتفاء اليوم خلا من كل مريض نفسٍ وقلب كانت فيه الإمكانات متواضعة لم ترهق خزينة الدولة كما جرت العادة ولكن صدى الحفل ومعناه لم يكونا عظيمين بعظمة الشعب وحضارته وحسب، بل بعظمة روح شهداء ثورة شباب التغيير وطهرها لقول رسولنا العظيم للكعبة " ..لئن هُدِّمتِ حجراً حجراً أهون على الله من إراقة دم مسلم "..   ولا بد أن بقايا السلطة قد عرفت ذلك من قبل ووعته حينما قدّمت احتفالها بالعيد على استحياء قبل المناسبة بيوم -السبت - وحصرته بغير عادتها في زاوية لا تذكر في مبنى بصنعاء لم يستوعب إلا لنفر قليل، وغاب الاحتفال من كل المحافظات، كما أن عشية الاحتفال لم يرد الخطاب السياسي الهام في الساعة الـ 8 كما دأبت عليه سابقاً.. فبماذا يخبرنا ذلك ؟.. فعلامَ تحاول أن تُسهب السلطة في الفرحة وتطنبُ بعيد الوطن وروح مورده من خيرة الشباب ينزف دمها ويوأدُ بطول وعرض الساحة الوطنية ويد العدالة مفقودة لمحاسبة مرتكبي تلك الجرائم المحرمة في كل القوانين الوضعية والإلهية .. فرحت - ما تبقى من أدوات السلطة - أو تظاهرت بذلك ولسان حالها يقول للوطن لا أرى بشاشتك ويضيع صوتي ولا أحس برجعه .. خدعنا الشعب لعقودٍ فأعجبنا الزيف المعطر.. ولكننا نقول لهم من ساحات احتفالنا سنظل نرفع بصدورنا راياتنا السلمية بيضاء فاسعوا في أديمنا واضربوا حيناً واقتلوا.. فمعارككم نحسن خوضها ولكن من ذا يحارب والغريم الثعلبُ، فمن المناضل والدسيسة سلاحه، ومن المُسالم وعدوه العقربُ.. إن الرجولة تأبى أن تدنس سيفها بحِرباء حيلتها أن تلوّن جلدها لتتستر.. هل محاصرة الزيّاني والمبعوثين الأمريكيين في سفارة الإمارات بصنعاء ونقلهم إلى دار الرئاسة بطائرة عسكرية للتوقيع على المبادرة الخليجية يشرفنا الانضواء تحت دولة تمارس تلك الممارسات؟! ألا تكون الحقيقة جليّة أما من تبقى ليعرفوا من الضحية ومن الجلاد؟   لقد عرف كل من حضر الاحتفال الوطني لشباب التغيير في شارع الستين الغربي بصنعاء أن ما حمل الشباب على إقامته هو صدق ولائهم للوطن والوطن فقط، لا لحزب أو فئة..الخ، وفي ذلك جاء روعة المعنى وعنفوان المناسبة أكدها حينما استلم عشرة من شباب التغيير علم الجمهورية من أفراد القوات المسلحة كرمزية رائعة بقدرتهم على حمل مسؤولية وطن في الدولة المدنية القادمة، ولم يبقى إلا أن تكفر الأحزاب والشخصيات الاجتماعية وكل فرد عن ما اقترفه من ظلم في حق الوطن وشعبه حتى يوم الـ 22 من مايو 2011م،    وصايا لها معنى :ـ   بُني: حينما يثقُ بك أحد ..إياك ثم إياك أن تغدُر ..سأذهب بك إلى عرين الأسد ..وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر..ولكن لأنه .. عزيز النفس .. لا يقع على فريسة غيره ..مهما كان جائعاً يتضًّور..وسأذهب بك إلى الحرباء..حتى تُشاهد بنفسك حيلتها ..فهي تُلوِّن جلدها بلون المكان ..لتعلم أن في البشر مثلها نُسَخٌ .. تَتَكرر..وأن هناك منافقين.. وهناك أُناس بكل لباس تتدثر.. وبدعوى الخير .. تَتَستر.. فهل عرفت أن أعظم فضيلة في الحياة هي الصّدق ..وأن الكذب وإن نَجى لا يسطّر؟   بُني : وفر لنفسك بديلاً لكل شيءٍ.. استعد لأي أمْر..حتى لا تتوسل لنذل .. يذل ويُحقِّر ..واستفد من كل الفرص..لأن الفرص التي تأتي الآن قد لا تتكرر.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign