كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    ثقافة وفكر /
السجن والقمع والمحاكمات والرقابة والمصادرة أبرزها..تقرير يرصد حال الجهات في مسيرة الكتاب العرب

2010-06-09 09:55:22


 
رصد اتحاد الكتاب العرب فى تقرير حال الحريات الصادر مؤخرا عن اجتماعات المكتب الدائم له بالقاهرة عدة مظاهر سلبية اعتبرها الكتاب العرب من الانتهاكات الخطيرة التى تشوب مسيرة كتابنا فى الوطن العربى، واعتبر الكتاب العرب فى تقريرهم أن أخطر هذه المظاهر مصادرة حرية التظاهر والتعبير عن الرأى السلمى.  كما أفرد تقرير حال الحريات 12 نقطة رصدت تراجع حرية الإبداع والتعبير عن الرأى ومنها حبس كتاب ومثقفين وصحفيين وملاحقتهم قضائيا، فى أكثر من بلد عربى بسبب ما كتبوه وليس لجرم ارتكبوه، وحجب وإلغاء أكثر من صحيفة ووسيلة إعلام فى العديد من الدول العربية، ووضع قيود تشريعية على حرية التعبير، على حرية التعبير، وحظر ومصادرة عدد من الكتب والمؤلفات للكتاب والأدباء العرب، والحيلولة دون أن ترى النور بلا سبب أو مبرر لمثل هذا التوقيف وهذه المصادرة التى تمس حرية التعبير فى الصميم، وممارسة الرقابة بمستويات مختلفة على وسائل التعبير والمطبوعات لا سيما الرقابة القبلية على الصحف وأجهزة الإعلام، وممارسة المراقبة والقطع بمستويات مختلفة فى بعض الأقطار على استخدام شبكة الإنترنت وسجن وملاحقة المدونين على هذه الشبكة. وافتقار بعض البلاد العربية إلى الجمعيات والهيئات التنظيمية الممثلة للكتاب، وهو الأمر الذى يستوجب معه قيام تنظيمات شرعية تدافع عن حقوقهم، والرقابة المشددة على قوائم الكتب المقدمة فى معارض الكتاب بالبلدان العربية، ومنع العديد من العناوين من العرض والبيع، ومنع بعض الكتاب من ممارسة حقهم الطبيعى فى السفر تحت دعاوى مختلفة، وكذلك منع بعض الكتاب والصحفيين من الكتابة فى الصحف والدوريات. ودعا الكتاب العرب مثقفى الأمة وقادتها للالتفات إلى القيمة البالغة للحرية فى حياة الإنسان، والقيمة البالغة لحرية التعبير والكتابة وأكد فى ختام تقرير حال الحريات على أن الحرية حق طبيعى لا سبيل إلى المهادنة فى النضال من أجل احترامه. كما طالب الكتاب العرب فى تقرير حال الحريات بإلغاء جميع القوانين البالية والقيود المصادرة والضاغطة على الحريات، مدركين أنه لا حياة ولا تقدم ولا استقرار دونما تحقيق هذه الحريات، ودونما توفر مناخ الأمن والاستقرار الذى يكفل الشرط الرئيسى لتقدم هذه الأمة.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign